عرض مشاركة واحدة
قديم 19-12-2010, 01:11 PM   #1
 
إحصائية العضو








جلاجل الجلاجل غير متصل

جلاجل الجلاجل is on a distinguished road


افتراضي محمد بن عبدالله بن جلاجل الجلاجل (من رجال الدولة السعودية الثانية)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احييكم احبتي اعضاء وزوار موقع قبيلة الدواسر
، اسعد بان اطرح بين ايديكم نبذه عن الأمير محمد بن عبدالله بن جلاجل ، وقد سعدت بمراجعة هذه النبذة بعد اتمامها مع المؤرخ عبدالعزيز بن محمد الفايز ، والذي قام مشكوراً بنشرها مؤخراً في جريدة الجزيرة على الرابط التالي :

http://www.al-jazirah.com/20101212/wo2d.htm

-------

هو محمد بن عبدالله بن جلاجل بن راشد بن مبارك

وُلد في بلده وبلد آبائه وأجداده (جلاجل)، وذلك نهاية الربع الأخير من القرن الثاني عشر الهجري تقريباً.

ووالده عبدالله بن جلاجل هو أمير سدير؛ حيث ولاه الإمام سعود بن عبدالعزيز بن محمد بن سعود إمارة سدير سنة 1191هـ، وذلك بعد محاصرته لبلدة حرمة، وذلك بأمر والده الإمام عبدالعزيز بن محمد بن سعود، والمترجَم له هو أمير سدير بعد أن أمَّره عليها مشاري بن سعود بن عبدالعزيز بن محمد بن سعود، وذلك سنة 1235هـ، وقد وفد أهل سدير ورئيسهم محمد بن عبدالله بن جلاجل المذكور على مشاري بن سعود بن عبدالعزيز بن محمد بن سعود وبايعوه، وذلك في السنة المذكورة.

وفي سنة 1242هـ أرسله الإمام تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود عاملاً للقصيم فخرص ثمارها ثم جلس في بريدة لقبض بيت المال (1).

وهو أمير وادي الدواسر بعد إعفاء أميرها السابق عبدالله بن إبراهيم الحصين، وذلك سنة 1249هـ من قِبل الإمام تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود، وهو أمير الأفلاج؛ حيث ولاه الإمام فيصل بن تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود، وذلك سنة 1253هـ(2).

أرسله الإمام فيصل بن تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود سنة 1263هـ عاملاً في القصيم حتى ينقضي الموسم ويقبض من عمال الخرص ويحاسبهم، فقدم بريدة وأقام فيها أكثر من شهرين.

بعثه الإمام فيصل بن تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود مع أخيه عبدالله بن تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود في عشرين رجلاً، ومعهم ثماني عمانيات وأربع من الخيل إلى الشريف محمد بن عون في عنيزة عندما ظهر الشريف إلى نجد، وذلك سنة 1263هـ فأكرمهم الشريف وأخذ هديتهم، وهي لكسر ظاهر الفشل عنه لطلب الشريف تلك الهدية، ثم أرسل الشريف إلى عبدالله بن تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود ومحمد بن عبدالله بن جلاجل المترجَم المذكور، وكسا عبدالله وردّ الهدية إليهم، وحصل بينه وبين المترجَم محمد بن جلاجل المذكور مراجعة كلام، وقال له المترجَم له محمد بن جلاجل:

إن الإمام ما أرسل إليك هذه الهدية إلا لأنه يريد معكم الأمر الزين فإذا رددت الهدية فانتظر الإمام وجنوده عندك. وفي شهر جمادى الأولى سنة 1265هـ استضاف المترجَم له عبدالله بن فيصل بن تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود في بلدة حرمة بعد قدومه مع والده الإمام فيصل بن تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود، وذلك بعد مسير الإمام فيصل بن تركي بن عبدالله إلى القصيم ونزوله أرض سدير ودخوله المجمعة(3).

وفي سنة 1258هـ أرسله الأمير عبدالله بن ثنيان بهدية للشريف بن عون وعثمان باشا مكة المكرمة(4).

والمترجَم له من أعظم المؤيدين للأئمة السعوديين، وبزغ نجمه في الدولة السعودية الثانية في عهد الإمامين تركي بن عبدالله وابنه الإمام فيصل بن تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود .

توفي في بلدة (جلاجل) سنة 1274هـ تقريباً، وله من الأبناء عبدالله وإبراهيم ومنصور - رحمه الله تعالى .


(*) سدير - جلاجل(1) ابن بشر ج2 ص41. (2) ابن بشر ج2 ص99.(3) ابن بشر ج2 ص161. (4) ابن بشر ص97.

* هنا اضافة اخيرة حول ابناء المترجم له محمد بن عبدالله بن جلاجل ، يستدعي التاريخ توثيقها :

- للمترجم له ثلاثة ابناء ، وأخوين اثنين :

فأما ابناؤه :

1- عبدالله ( له ابن واحد هو عثمان ، وتوفي عثمان هذا وانقطعت ذريته )
2- ابراهيم (منقطع الذرية )
3-منصور (منقطع الذرية )

وأما اخوته فهم :

1- داحس بن عبدالله (جد الجلاجل أهل جلاجل)
2-عبدالعزيز بن عبدالله (مات صغيراً)

 

 

 

 

 

 

التوقيع

ديرتي دار النشامـا مابهـا يذكـر كسيـف=ربعي العقـد الثميـن اللـي درره المرمـرا
طبعنا حب المكارم وامرنـا عـزوة حليـف=ماتـرى بالـدار قاصـر يانشيـدي ماتـرى
آخر تعديل ابو زابن المسعري يوم 19-12-2010 في 01:39 PM.

    

رد مع اقتباس