العودة   ::: مـنتدى قبيلـة الـدواسـر الـرسمي ::: > :::. الأقســــام الـعـــامـــــــة .::: > :: قسم المـواضيع الـعامــة ::

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-03-2010, 12:23 AM   #1
 
إحصائية العضو







فهاد الغييثي غير متصل

فهاد الغييثي is on a distinguished road


:e-e-2-:. لأننا نحب أقصانا : : ولأن القدس لنا

هدم باب المغاربة.. الخطوة الأولى نحو إقامة الهيكل المزعوم





أكد قاضي قضاة فلسطين الشيخ تيسير التميمي أن الاحتلال عازم بالفعل على هدم المسجد الأقصى ، مبديا أسفه إزاء التراخي العربي تجاه الأقصى والقدس ، في وقت جند فيه الكيان الصهيوني ، المثقفين والمهندسين وعلماء التاريخ والجغرافيا لتهويد القدس.

وتناول التميمي في حواره مع "المجتمع" تداعيات الاعتداء الصهيوني الأخير على المسجد الأقصى.. فإلى التفاصيل :

بداية نتوقف عند هدم باب المغاربة.. ما حقيقة ما تقوم به قوات الاحتلال في تلك المنطقة؟
ما يجري في باب المغاربة جريمة في حق الإنسانية ، ثم في حق العقيدة ، ثم بحق الشعب الفلسطيني.. حيث يعمل الصهاينة منذ احتلال الحرم القدسي على هدم المسجد الأقصى ، من خلال حفريات بدأت تحت أساسياته بشكل كبير ، مما يهدد بنيان المسجد ، وأحدثت اعوجاجا في سوريه الجنوبي والشرقي.
وطبعا الصهاينة كعادتهم يبررون هذه الحفريات بالبحث عن آثار يهودية أو الهيكل المزعوم. والغريب في الأمر أنه بعد سنوات أعلنوا أنهم لم يجدوا أيا من هذه الآثار.. بل اعترف بعض علماء الآثار أن هذه الحفريات من أجل تقويض بناء المسجد الأقصى المبارك.
ومنذ عام 1967 م نفذ الصهاينة شبكة أنفاق تحت المسجد الأقصى ، وأقامت كنسا تحته ، وأكملت أساساتها تحت المسجد ، والله أعلم ماذا فعلت أيضا تحت الأساسات ، لأنها منعتنا ، بل منعت منظمة اليونسكو ، من الاطلاع على ما يجري. والآن أتمت العمل تحت الأساسات وخرجت إلى سطح الأرض لتجهز على المسجد الأقصى المبارك ، مستغلة غفلة المسلمين وانشغالهم بسفاسف الأمور.

كيف ترى حادث هدم باب المغاربة؟

للأسف نحن نتعامل مع الحدث بسطحية ، ودون أن نعي أن السياسة الصهيونية واضحة إزاء المسجد الأقصى ، فكثير ممن تحدثوا عن هدم باب المغاربة تحدثوا بسطحية متناهية ، ووصفوا العملية بأنها "مجرد حفريات وهدم لباب المغاربة"! بينما الحقيقة أن الصهاينة بدأوا عمليا هدم المسجد الأقصى المبارك.
فالحفريات تحت الأقصى تمهيد لهدمه ، حسبما أعلن الصهاينة منذ زمن بعيد : هدم المسجد الأقصى وإقامة الهيكل المزعوم مكانه ، كهدف استراتيجي. ونحن نتابع منذ عام 1967 م هذه الأعمال وإجراءاتها التراكمية. أما الآن فمن يشخص ما حدث هذه الأيام ، دون ربطه بما سبق منذ عام 67 ، فسيقع في خلل فادح.

وما دور مؤسسة الأوقاف الإسلامية وأهم التحديات التي تواجهها؟

كثير من التحديات تقف في طريق تفعيل دور المؤسسات الإسلامية الفلسطينية ، وبصفة خاصة مؤسسة الأوقاف الإسلامية ، بوصفها حامية لتراث المقدسات الإسلامي.
فقد اعتبر الصهاينة ، القدس منطقة عسكرية مغلقة ، واعتقلوا شيوخ وعلماء منهم رائد صلاح ، وبعض الإخوة في الأراضي المحتلة عام 48 الذين يمثلون الشريان الذي يدافع عن قلب الأمة العربية ، ويتدفق في هذا القلب الجريح لمقدرتهم على الوصول للأقصى ، ويمثلون رأس الحربة في الدفاع عن الأقصى .
أضيف ، إلى ذلك ، عملية التطهير العرقي الشاملة التي ينفذها الصهاينة في القدس ، من خلال توسيع حركة الاستيطان مما يحدث خللا ديموجرافيا لصالح الصهاينة.
كما يمثل تراجع الدعم المادي من المسلمين والعرب ، حجر عثرة أمام الكثير من المشروعات التي تتبناها المؤسسات الإسلامية. للأسف هذه الأمة لا تساند أهل القدس ، أهل الرباط ، بمقومات وأسباب الرباط.


من خلال متابعتكم للأوضاع الراهنة عن كثب في القدس والمسجد الأقصى.. نريد أن تضعنا في ضوء المخططات الصهيونية إزاء المقدسات الإسلامية..
هناك 30 جماعة يهودية تعمل على هدم المسجد الأقصى وإقامة الهيكل المزعوم ، وهناك جماعات منها من يجمع المال ، ومنها من يقوم بمسيرات ، ومنها من يأتي إلى المسجد الأقصى للتشويش على المصلين ، ومنها من يقوم بعمليات الحفر ومنها من يقوم بدعم الحكومة الصهيونية.
كما تجند الحكومة الصهيونية المثقفين والمهندسين ، وعلماء التاريخ والجغرافيا ، وتختلق الأكاذيب لتبرير ما تفعله ، في مقابل موقف إسلامي مهزوم تنقصه إرادة مقاومة هذه المخططات.
ما المطلوب على المستوى الفلسطيني والعربي والإسلامي؟
على المستوى الفلسطيني مطلوب وحدة الكلمة والصف ، والتخندق في خندق الدفاع عن الحرم القدسي والمسجد الأقصى.
وعلى الصعيد العربي والإسلامي يجب أن نتخطى مرحلة الشجب والتنديد والاستنكار والإدانة ، وأن نفعل كل شيء ، ما عدا هذه الأشياء ، لأنها تريح الصهاينة. يجب أن تضع الأمة خطة عملية للحفاظ على مسرى الرسول عليه الصلاة والسلام وحماية الأقصى.

اللهم أنصر الاسلام والمسلمين في كل مكان وحرر القدس الشريف من ايدي الطاغين
المصدر مجلة المجتمع

 

 

 

 

 

 

التوقيع

إذا أعجبك موضوع من مواضيعي فلا تقل شكـراً ... بل قل الآتـي ::
اللهم اغفر له ولوالديه ماتقدم من ذنبهم وما تأخر..
وقِهم عذاب القبر وعذاب النار..
و أدخلهم الفردوس الأعلى مع الأنبياء والشهداء والصالحين ...
واجعل دعاءهم مستجاب في الدنيا والآخرة ..
اللـهم آميـن..


اللهم أيما امرئٍ شتمني أو آذاني أو نال مني، اللهم إني عفوت عنه، اللهم فاعفو .. اللهم إني عفوت عن عبادك فاجعل لي مخرجاً أن يعفوَ عبادك عني .. اللهم أنت السميع العليم .. تعلم ما بي وما علي .. اللهم إني أرجو نجاةً مما أنا فيه وأنت أرحم الراحمين ' ~

    

رد مع اقتباس
قديم 07-03-2010, 01:30 AM   #2
 
إحصائية العضو








محمد بن حمد الشكرة غير متصل

وسام الدواسر الذهبي: للأعضاء المميزين والنشيطين - السبب: شكر وتقدير
: 1

محمد بن حمد الشكرة is on a distinguished road


افتراضي رد: لأننا نحب أقصانا : : ولأن القدس لنا

بارك الله فيك اخي فهاد ونفع بك

طرح جميل وراقي

والمشكلة هنالك تخاذل عربي تجاه اقصانا الشريف

واسأل الله ان يرزقنا الصلاة فيه قبل الممات


ارق التحايا

 

 

 

 

 

 

من مواضيع: محمد بن حمد الشكرة

0 دعوة عامة من الشيخ / محمد بن زيد بن جريس الخييلات لحضور ملتقى قبيلة الخييلات
0 ياهـل الموقـع إلــي عنـدنـا غـالـي
0 مرشحي قبيلة الدواسر لإنتخابات نادي السالمية بالكويت-قائمة أبناء النادي
0 وزير التجارة يعين المهندس شويمي الكتاب المصارير عضوا بمجلس إدارة الغرفة التجارية بالخرج
0 سوف بعرض مساء اليوم الجمعة 19/11/1433هـ حفل تكريم الشاعر / نايف بن مسرع الدوسري بمناسبة مشاركته المشرفة في برنامج شاعر المليون للموسم الخامس على شاشة قناة الدانة

التوقيع




الى جنات الخلد يا بو فهد
أسأل الله ان يرحمه رحمةٍ تطمئن بها نفسه وتقر بها عينه
أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يغفر له ويرحمه ويسكنه فسيح جناته


m.h.s502@vip.cn






    

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


الساعة الآن 08:44 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
---